الزكاة

المجموعة الأم: 1111 المجموعة: دين و روحانيات

قال الله تعالى في محكم تنزيله: "وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيّمة" سورة البيّنة الآية رقم 5 وعن أبي أيّوب الأنصاري رضي الله عنه أنّ رجلا قال للنبيّ صلى الله عليه وسلم: "أخبرني بعمل يدخلني الجنّة، قال: "تعبد الله لا تشرك به شيئا، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصل الرحم" حديث متفق عليه.

الزكاة

نستخلص من الآية الكريمة والحديث الشريف تشجيع الإسلام على الإنفاق وبذل المال فكان أن فرض الزكاة على المؤمنين وضبط أحكامها ومصارفها وحث على تقديم الصدقات وإعانة المحتاجين في العديد من الآيات والأحاديث النبويّة ورغم التشابه الكبير بين الزكاة والصدقة من حيث أنّ كليهما بذل وإخراج للمال فإنّ هناك فوارق بينهما ويختلفا في الحكم .

الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام فرضها المولى عزّ وجل على القادرين على آدائها تطهيرا لأموالهم وتزكية لها لتكون عونا للفقراء والمعسرين وغيرهم ممن شملتهم مصارفها والذين بيّنهم الله سبحانه في كتابه الكريم في سورة التوبة فقال: "إنّما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم" ووضح ما أعدّه من الأجر العظيم لمؤدّيها امتثالا لأمر الله تعالى، وقد عظم الله سبحانه وتعالى من أمر الزكاة فقرنها دائما بفريضة الصلاة التي هي عماد الدين.
ذكر الله سبحانه الزكاة في اثنين وثلاثين موضعا بصريح كلمة زكاة وذكرها بمعنى الصدقة في آيات أخريات وبتتبّع كلام المولى عزّ وجل نجده قد ذكر الزكاة بصيغ وصفات متعدّدة تتناسب مع سياق الخطاب القرآني وواقع التكليف الإلاهي للإنسان ضمن قدرته واستطاعته.

جاء الحديث عن الزكاة في القرآن على صيغة الأمر الإلاهي كما في قوله تعالى في سورة البقرة "وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة" وقوله في سورة النور "وآتوهم من مال الله الذي آتاكم" وفي سورة الإسراء عبّر عنها بالحق فقال "وآت ذا القربى حقّه والمسكين وابن السبيل" ووصفها الله سبحانه وتعالى بأنّها تطهير للنفس كما في قوله تعالى في سورة التوبة "خذ من أموالهم صدقة تطهّرهم وتزكيهم به وصل عليهم إنّ صلاتك سكن لهم" واعتبرها المولى في سورة المؤمنون بأنّها فلاح المؤمن فقال: " قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون والذين هم عن اللغو معرضون والذين هم للزكاة فاعلون" وهي علامة التوبة قال تعالى "فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين".

وكما أنّ الله أجزل العطاء والأجر لمؤدّيها ووعده بجنات تجري من تحتها الأنهار خالدا فيها فقد توعّد سبحانه مانعي الزكاة بالعذاب الأليم الشديد المهين. يقول تعالى "...والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم، يوم يحمى غعليها في نار جهنّم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم ، هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون" ومن صور العذاب التي توعّد الله سبحانه به مانعي الزكاة ما جاء في قوله  جل من قائل: "ولا تحسبنّ الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خيرا لهم بل هو شرّ لهم سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة".

شارك، أنشر و عبر عن رأيك!

آخر المقالات على بريدك الإلكتروني

 

هل تؤيدين العيش مع عائلة الزوج في نفس البيت ؟

نعم - 0%
لا - 0%
حسب الظروف - 0%

Total votes: 0
The voting for this poll has ended on: 28 أيار 2014 - 15:44
التحدي الأكبر في المطبخ : التخزين

 

الخطوة الاولى في أي عمل كان هي الترتيب و النظام و في المطبخ بصورة خاصة يجب ان تتم عملية الطبخ بصورة سلسة حيث يسهل الوصول الى المستلزمات بأقل وقت و جهد ممكنين لذلك يسعى خبراء الديكور دائما الى

10 أفكار لمطبخ مليء بالألوان

 

مطبخك هو مملكتك الصغيرة التي تقضين فيها اطول وقت لتحضير ما لذ و طاب لعائلتك و عندمايكون هذا المكان مريحا فستكون اوقاتك فيه أكثر متعة و لا شيء يمتع البصر و القلب اكثر من رؤية الالوان المبهجة لذلك

 
DMC Firewall is developed by Dean Marshall Consultancy Ltd